البنك الدولي: الحرب السورية كلّفت 35 مليار دولار

68656563.jpg

الدمار في دير الزور (فرانس برس).

نشر البنك الدولي تقريرًا قدر فيه كلفة الحرب السورية وانعكاساتها على دول المنطقة، وبلغت نحو 35 مليار دولار، وفق ما نشرت وكالة فرانس برس، اليوم الجمعة 5 شباط.

التقرير الذي نشر في وقت متأخر من مساء أمس الخميس 4 شباط، ذكر أن التكلفة تشمل خسائر الاقتصاد السوري، وخمس دول مجاورة هي: العراق، ومصر، ولبنان، والأردن، وتركيا، التي تأثرت بدرجات متفاوتة، من الوضع في سوريا بعد قرابة خمس سنوات.

بينما لا تشمل الكلفة الموارد التي خصصتها دول الجوار السوري، لتقديم الخدمات الأساسية للاجئين، الذين وصلوا خاصة إلى كل من لبنان والأردن، وفق التقرير.

ولحقت بالبنية التحتية للقطاعات الحيوية في سوريا أضرار “هائلة”، وكانت الطاقة أكثر القطاعات التي تكبدت خسائر، إذ تراوحت بين 648 و791 مليون دولار، تليها الصحة بين 203 و248 مليونًا، فقطاع التعليم بين 101 و123 مليون دولار.

وأوضح البنك الدولي في تقريره أن ثلثي سكان سوريا،” يحصلون على المياه من مصادر تحيط بها مخاطر عالية أو متوسطة”.
كلفة الأضرار المادية تركزت في ست مدن هي حمص وحلب وحماة وإدلب واللاذقية ودرعا، وتراوحت بين 3.5 و4.5 مليار دولار، وكان أكبرها (40% من الخسائر المسجلة)، في حلب.

وأشار في تقريره إلى انكماش الاقتصاد السوري، خلال العام الماضي، بنسبة 15.8%، مقارنة بانكماش أكبر عام 2014 وبلغت نسبته 18%، بينما ناهز عجز الموازنة السورية العام الماضي 21.8% بنسبة أقل بقليل من عام 2014.

وبحسب التقرير فإن دول الجوار السوري، “تواجه ضغطًا هائلًا في موازناتها”، في الوقت الذي تواجه فيها اقتصاداتها صعوبات بالأصل، وقدر البنك كلفة اللاجئين سنويًا في لبنان وحدها بنحو 2.5 مليار دولار.

تابعنا على تويتر


Top