المعارضة تستعيد رتيان وخسائر في صفوف “الميليشيات”

drt67.jpg

الناشط الإعلامي أبو فراس الحلبي أمام مدخل رتيان

استعادت فصائل المعارضة السورية، قبل قليل، معظم المواقع التي خسرتها في بلدة رتيان، في ريف حلب الشمالي، بعدما دخلتها قوات الأسد صباح اليوم، الجمعة 5 شباط.

ونشر الناشط الإعلامي ماجد عبد النور، تسجيلًا مصورًا يظهر مجموعة من مقاتلي المعارضة داخل البلدة، وأكدوا أنهم استطاعوا صد هجوم قوات الأسد عليها، وتكبيدها خسائر بشرية كبيرة.

وفي تسجيل مصور لاحق، أوضح عبد النور وجود جثث تعود لقتلى قوات الأسد والميليشيات الموالية، في شوارع البلدة، في ظل أنباء عن مقتل نحو 25 عنصرًا منهم.

كذلك كتب الناشط أبو فراس الحلبي، تغريدة عبر “تويتر”، مرفقة بصورة له أمام مدخل رتيان، وقال فيها “رتيان لنا ولله الحمد.. حمى الله الأبطال وثبت أقدامهم أمام دول تكالبت علينا جوًا وبرًا”.

وكان ناشطون نقلوا أن قوات الأسد دخلت بلدة رتيان، حوالي الساعة 12 من ظهر اليوم، الأمر الذي أكدته وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، ومصادر إعلامية أخرى.

وسيطرت قوات الأسد على عدد من بلدات الريف الشمالي لمدينة حلب، في إطار معركة واسعة بدأتها منذ مطلع شباط الحالي، بدعم من ميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي.

تابعنا على تويتر


Top