روسيا: على المعارضة السورية أن ترحب بالهجوم على حلب

ggdg.jpg

قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف، 5 شباط، لوكالة أنباء “رويترز”، إن وفد المعارضة السوري الذي حضر محادثات السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة هذا الأسبوع كان ينبغي أن يرحب بهجوم الحكومة السورية حول مدينة حلب بدلًا من أن يترك المحادثات.

وقال السفير أليكسي بورودافكين “لماذا اشتكت المعارضة التي رحلت عن جنيف من الهجوم على حلب الذي استهدف في حقيقة الأمر جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المتطرفة؟”.

وأشار إلى أنه يشعر بالأسف “الشديد” لأن وسيط الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا قرر تعليق المحادثات في جنيف، وقال إنه ينبغي أن “يكون أكثر تدقيقًا” بشأن من تشملهم المحادثات.

ووفق السفير الروسي “يعتبر مجلس الأمن جبهة النصرة منظمة إرهابية. إنها جناح تنظيم القاعدة. ينبغي أن تسعد المعارضة بأن الإرهابيين يهزمون لكنهم على النقيض شعروا بخيبة أمل وتركوا المفاوضات”.

وتشن رسيا منذ 30 أيلول 2015 حملة جوية على الأراضي السورية، تقول إنها تستهدف الإرهابيين لكن المعارضة السورية المسلحة تتهمها بقصف قواتها على الأرض ما أى إلى نزوح الآلاف عن بلداتهم وقراهم باتجاه الحدود التركية.

وتواجه روسيا انتقادات من جهات دولية على رأسها أمريكا وفرنسا، بأنها تحاول تثبيت نظام الأسد وبأنها ترسل رسائل مضطربة حيال الأزمة السورية والحل السياسي.

تابعنا على تويتر


Top