لقاءٌ مرتقب بين وزيري الدفاع الأمريكي والسعودي لبحث “عملية برية في سوريا”

mohammadsalman-ashtonkarter.jpg

قالت وزارة الدفاع الأمريكية أن لقاءً مرتقبًا سيجمع بين وزير الدفاع، آشتون كارتر، ونظيره السعودي، محمد بن سلمان، في بروسكل الأسبوع المقبل، لبحث العملية البرية في سوريا.

وأضاف مصدر عسكري في البنتاغون لصحيفة الشرق الأوسط، اليوم السبت 6 شباط، أن كارتر يعتزم بحث الخطة العسكرية السعودية ودورها في محاربة تنظيم “الدولة” في سوريا، مع محمد بن سلمان ووزراء دفاع الدول الأخرى الـ 24 في بروكسل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش أرنست، إن “واشنطن ترحب بالمبادرة السعودية بإرسال قوات برية إلى سوريا، وتأمل أن تقوم دول أخرى بمساندة الرياض والتعاون معها في القتال ضد تنظيم “الدولة”.

وفي رده على سؤال حول وجود تحرك عسكري سعودي- تركي على الأراضي التركية، رفض مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، التعليق المباشر، واكتفى بالقول إن “أنقرة والرياض لن يتركا الشعب السوري لوحده في مواجهة آلة القتل التي تمارسها قوات النظام وروسيا”.

المسؤول التركي أشار إلى أن وجود رئيس الأركان، خلوصي أوكار، ضمن الوفد التركي الذي زار الرياض مؤخرًا دليل على التفاهم الكبير بين الرياض وأنقرة حول مساعدة الشعب السوري.

وكانت روسيا اتهمت تركيا بأنها تقوم بتحضيرات عسكرية تمهيدًا للتدخل البري في سوريا، قبل أيام، الأمر الذي نفاه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، واصفًا تصريحات موسكو بـ “المثيرة للضحك”.

تابعنا على تويتر


Top