طهران تسخر من احتمال تدخل سعودي في سوريا.. والمعلم: سنعيدهم في صناديق خشبية

tahran.jpg

قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إن السعودية لا تملك الجرأة والقدرة على إرسال قوات برية إلى سوريا لأنه سيكون انتحارًا.

وأضاف جعفري، وفقًا لوكالة فارس اليوم السبت 6 شباط، أن “الرياض تمتلك جيشًا تقليديًا، والتاريخ أثبت أنه لا قدرة لها على مواجهة قوات المقاومة الإسلامية”، مشيرًا إلى أن التدخل السعودي في سوريا سيكون بمثابة “إطلاق رصاصة الرحمة على نظام الرياض”، على حد قوله.

من جهته أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، محسن رضائي، أن إرسال قوات برية سعودية إلى سوريا، سيؤدي إلى حدوث مواجهة بين روسيا وتركيا والسعودية ثم دخول أميركا على الخط ووقوع “حرب إقليمية كبرى”.

من جانبه حذر وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، في مؤتمر صحفي اليوم من دمشق، السعودية من التدخل في الأراضي السورية، معتبرًا أن أي تدخل دون موافقة حكومته سيكون “عدوانًا”.

وقال المعلم إن “المعتدين على الأراضي السورية سيعودون إلى بلادهم في صناديق خشبية”.

وفي حديثه عن حوار جنيف، طلب المعلم من مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، العمل على توسيع وفد المعارضة ليشمل المعارضة الداخلية، مشيرًا إلى أنه لم يلتق بهم أحد ولم يتم تمثيلهم بالرغم من معاناتهم، على حد وصفه.

وشدد المعلم على بدء محادثات جنيف دون شروط مسبقة، معلنًا أنه لا يمكن وقف إطلاق النار قبل ضبط الحدود مع تركيا ومع الأردن.

وكانت السعودية أعلنت، مساء أمس، على لسان المتحدث العسكري أحمد العسيري، استعدادها لإرسال قوات برية إلى سوريا لقتال تنظيم “الدولة”، تحت غطاء التحالف الدولي التي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، تزامنًا مع تأجيل مفاوضات جنيف.

تابعنا على تويتر


مقالات متعلقة


الأكثر قراءة

    Top