“ماتت أنيسة”.. على مواقع التواصل الاجتماعي

SDFFG67.jpg

أنيسة مخلوف، والدة بشار الأسد.

نشرت وسائل إعلامية لبنانية ومحلية خبر وفاة أنيسة مخلوف، والدة رئيس النظام بشار الأسد، دون تأكيد أو نفي رسمي، لكن وسم “ماتت أنيسة” اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بقوة، وتناول متداولوه خبر وفاتها بسخرية وهجوم لاذع.

محطتا MTV والمستقبل، إلى جانب جريدة الديار اللبنانية، كانت أول من تداول الخبر، مساء السبت 6 شباط، لتلحق بها صفحات موالية عبر “فيسبوك”، مثل صفحة عضو مجلس الشعب، أحمد الشلاش.

في حين نفت صفحات موالية اخرى خبر الوفاة، بينما لم يعلّق الإعلام الرسمي على الموضوع حتى اللحظة.

لكن وسم “ماتت أنيسة” شهد انتشارًا كبيرًا عبر موقع “تويتر”، وانهالت عشرات التغريدات، بين مبارك وساخر من عائلة الأسد.

وعلق الشاعر الكويتي أحمد الكندري على الموضوع، بالقول “اللهم لك الحمد على هلاك أنيسة الأسد زوجة الملعون حافظ الأسد ووالدة المجرم السفاح بشار الأسد”.

أيضًا غرد محمد السرميني، مستشار رئيس الحكومة المؤقتة، قائلًا “ماتت أنيسة زوجة المقبور حافظ الأسد ولحقته حيث هو.. وأم المجرم بشار الذي سيلحقهما قريبًا بإذن الله”.

في حين اكتفى الكاتب التركي، إسماعيل ياشا، بالتعليق على الخبر، بالسؤال “أين ماتت أنيسة؟ في أي بلد؟”، إلى جانب مئات التغريدات الأخرى.

أنيسة مخلوف هي زوجة الرئيس السوري السابق، حافظ الأسد، أولادها: باسل (توفي 1994)، بشرى، بشار، ماهر، مجد (توفي 2009)، ولدت في قرية بستان الباشا التابعة لقضاء جبلة 1934.

تابعنا على تويتر


Top