مجلس محافظة درعا: 80 ألف نازح جراء هجمات الأسد وحلفائه

FHY765.jpg

صورة أرشيفية للدمار في مدينة درعا، المصدر: عدسة شاب درعاوي.

12669551_586274408197202_8697501599641641044_n

بيان مجلس محافظة درعا، الأحد 7 شباط 2015

أصدر مجلس محافظة درعا، التابع للحكومة للمؤقتة، بيان “مناشدة عاجلة”، أظهر من خلاله حجم الكارثة الإنسانية في المحافظة جراء استمرار المعارك والقصف الجوي، والنزوح الذي رافقها.

وأوضح البيان، الذي صدر اليوم، الأحد 7 شباط، أن الغارات المستمرة على مناطق المحافظة أدت إلى نزوح نحو 80 ألف مدني، ازداد عددهم بعد سيطرة قوات الأسد وحلفائه على مدينة الشيخ مسكين وعتمان، قبل أيام.

وأشار إلى أن النازحين يعيشون ظروفًا صعبة في فصل الشتاء، مع صعوبة إيجاد مأوى لهم، في ظل استمرار الأردن إغلاق حدودها مع سوريا.

وناشد مجلس المحافظة، الممثل للمجالس المحلية في مدن حوران وقراها، المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خظوات توقف هجمات قوات الأسد المدعومة بريًا وجويًا، وتطبيق القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن.

وحققت قوات الأسد تقدمًا غير مسبوق في محافظة درعا، بسيطرتها على مدينتي الشيخ مسكين وعتمان، مستعينًا بقصف روسي خلف عشرات القتلى والإصابات بين المدنيين، في ظل نزوح مستمر نحو  مناطق أكثر أمنًا، لا سيما الشريط الحدودي مع الأردن.

تابعنا على تويتر


Top