أردوغان: سنُدخل اللاجئين السوريين أراضينا إذا كان ضروريًا

FD654.jpg

نازحون سوريون بالقرب من الحدود مع تركيا، وكالات.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده مستعدة لإدخال اللاجئين السوريين “إذا كان ذلك ضروريا”، في ظل مطالب أوروبية لأنقرة بضرورة إدخالهم.

وأضاف أردوغان للصحفيين المرافقين له، لدى عودته في الطائرة من السنغال، السبت 6 شباط، إن “النظام يسد الطريق على قسم من حلب… تركيا تواجه تهديدًا”.

وأكّد “إذا وصلوا إلى أبوابنا وليس لديهم خيار آخر، وإذا كان ذلك ضروريًا، فسنضطر إلى السماح لإخواننا بالدخول”، بحسب مانقلت وكالة فرانس برس.

وفر آلاف السوريين نحو منطقة اعزاز، على الحدود مع تركيا شمال حلب، خلال اليومين الماضيين، جراء الهجمات التي تشنها قوات الأسد والطيران الروسي على المنطقة.

وقالت فدريكا موغريني، مسؤولة العلاقات الخارحية في الاتحاد الأوروبي، إن “ثمة واجبًا أخلاقيا، إن لم يكن قانونيًا، لتوفير الحماية لهؤلاء اللاجئين”.

وأضافت، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية BBC، الأحد، أن الاتحاد الاوروبي يوفر التمويل لتركيا للتأكد من أن أنقره لديها “الوسائل والأدوات والموارد اللازمة لاستضافة وحماية أولئك الذين يطلبون اللجوء.”

وأعلن حاكم منطقة الحدود في معبر كلس، سليمان تبيز، السبت، أن تركيا تتولى رعاية حوالي 30 ألفًا من اللاجئين الذين تجمعوا حول مدينة اعزاز، وقال إن “70 ألفًا آخرين قد يتوجهون إلى الحدود التركية إذا استمر تقدم قوات النظام السوري في منطقة حلب”.

وأحكمت قوات الأسد والميليشيات الداعمة، بإسناد جوي روسي، سيطرتها على عدة بلدات شمال حلب، وفرضت طوقًا شماليًا على مدن وبلدات أخرى، إلى جانب أحياء حلب الخاضعة للمعارضة، الأأمر الذي تسبب بموجة نزوح تعتبر الأكبر منذ عام 2011.

تابعنا على تويتر


Top