27 قتيلًا إيرانيًا في سوريا خلال أسبوع.. آخرهم برتبة عقيد

CamzGYsWEAQKEyr.jpg

العقيد مجيد نان آور على يسار العقيد ستار أورنك

العقيد ستار أورنك، من الحرس الثوري الإيراني، إلى جانب العقيد مجيد نان آور، كانا آخر قتيلين كشفت عنهما وسائل الإعلام الإيرانية، السبت 6 شباط، وقالت إنهما قتلا بالقرب من بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي.

ووصل عدد القتلى الإيرانيين في سوريا، خلال أربعة أيام فقط، إلى 27 قتيلًا، بحسب ما أحصت المواقع الإيرانية نفسها، لتكون الخسائر الأكبر لها في سوريا خلال العام الجاري.

معظم القتلى الإيرانيين ينتمون إلى الحرس الثوري وقوات التعبئة (الباسيج)، ولقوا مصرعهم خلال معارك ريف حلب الشمالي، حيث تقدمت هذه الميليشيات مع قوات الأسد باتجاه بلدتي نبل والزهراء المواليتين.

وتشارك عشرات الميليشيات الأجنبية إلى جانب قوات الأسد تحت إشراف إيراني، وأبرزها من العراق وأفغانستان وإيران وباكستان ولبنان، ولا سيما في الشمال والساحل السوري.

وأعلنت طهران وجودها إلى جانب النظام السوري، منذ اندلاع الاحتجاجات ضده، وقدمت له الدعم العسكري والاقتصادي والسياسي.

تابعنا على تويتر


Top