النظام يعتقل كبار موظفي التأمينات بتهمة “اختلاس المليارات”

DFGY878765.jpg

أفادت وسائل إعلامية موالية أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، اعتقلت 34 موظفًا حكوميًا في مديريات التأمينات الاجتماعية في عدة محافظات سورية، على خلفية اتهامهم بالفساد.

وقالت موقع “سينسيريا”، المقرب من النظام، إن “الجهات المختصة” ألقت القبض على مدير فرع دمشق للتأمينات الاجتماعية، غسان ديوب، الأحد 7 شباط، و33 من العاملين في تأمينات دمشق والحسكة والرقة وحمص ودرعا.

وأضاف الموقع أن اعتقال ديوب جاء بسبب “إهماله وتقصيره في متابعة آليات تسليم رواتب المتقاعدين وخاصة في الرقة”، بالإضافة إلى “ضعفه وتراخيه بمتابعة عصابة سرقت رواتب تقدر بقيمة مليارين ونصف مليار ليرة سورية”.

وحجز على أموال الموظفين المعتقلين، المنقولة وغير المنقولة، بغية استرداد “المال العام” والمحاسبة، بالتنسيق مع المحامي العام الأول في دمشق، بحسب الموقع.

وأكد أن رئيس حكومة النظام، وائل الحلقي، يشرف مباشرة على متابعة هذا الملف وملفات أخرى “بغية اجتثاث كل منابع الفساد واسترداد المال العام”.

ويعتبر هذا القطاع من أكثر القطاعات فسادًا في حكومة النظام، وفق تقارير رسمية صادرة عن هيئة الرقابة والتفتيش، وكانت محاربته من أبرز مطالب المحتجين ضد النظام، خلال الشهور الأولى للثورة السورية.

ويتهم موظفو التأمينات بالحصول على رشاوى من أرباب الأعمال في القطاع الخاص، من أجل إخفاء وشطب أسماء العمال والموظفين من سجلات التأمينات والتستر على انتهاكات لحقوقهم العمالية.

تابعنا على تويتر


Top