مدرسو حماة وموظفوها يخضعون لدورات تدريبية قبل “التشبيح”

654656365.jpg

صورة تناقلها ناشطون على أنها لموظفين من مدينة حماة خلال الدورات التدريبية في شمسين بريف حمص الغربي.

من المقرر أن يلتحق العاملون والمدرسون من فئة الشباب، في مديرية التربية بحماة، بدورة تدريبية في ريف حمص، اليوم الاثنين 8 شباط، قبل الالتحاق بالألوية التطوعية.

عنب بلدي حصلت على نسخة من قرار صادرٍ عن وزارة التربية، في 6 شباط، وطالب بتسيير العاملين الذكور من برنامج تشغيل الشباب لكافة الفئات إلى اللواء الطوعي فورًا، ومقره منطقة شمسين في ريف حمص الغربي.

قرار مديرية التربية في حماة

قرار مديرية التربية في حماة

وطالب القرار بإعلام الوزارة بأسماء غير الملتحقين خطيًا، “حتى تتخذ بحقهم الإجراءات القانونية”، دون ذكر ما هي العقوبات.

أحد المتضررين من المدينة، رفض الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، أوضح لعنب بلدي أن الدورة التدريبية تستمر لمدة شهر، بعدها يلتحق المتدربون بالأولوية التطوعية والحماية الذاتية، مبديًا تخوفه من الالتحاق في ظل غياب أي تفاصيل عما سيجري خلال الدورة، وبعدها.

ومن المفترض أن يسير الملتحقون من أمام المجمع الإداري في المدينة، على أن ترسل قوائم بأسمائهم إلى دائرة الجاهزية والدفاع الوطني، في مديرية التربية، بحسب القرار، الذي لقت إلى أن أي تأخير يستوجب المسؤولين على عاتق مشرف المجمع وضابط الارتباط وموجه المنطقة.

وأصدر نظام الأسد في 5 تشرين الثاني الماضي، قرارًا يقضي بإلزام الموظفين المنتسبين إلى حزب البعث من العاملين في مؤسسات الدولة، بالوقوف على الحواجز المنتشرة في أنحاء مدينة حماة، إلا أن المصدر أكد أن القرار يشمل غير المنتسبين إلى الحزب أيضًا.

وأكد ناشطون مسبقًا إلحاق بعض الموظفين، بعضهم من معمل الإسمنت، بعد تبليغهم قبل أيام، بدورات تدريبية في بلدة شمسين، على أن يعملوا ضمن ميليشيات النظام  في المدينة، وعزوا الخطوة إلى نقص المقاتلين في قوات الأسد نتيجة خسارته أعدادًا كبيرة منهم، خلال معاركه على جبهات سوريا.

تابعنا على تويتر


Top