روسيا تعلن إفلاس اثنين من مصارفها و”الروبل” يتراجع

DGTU776.jpg

أعلنت موسكو إفلاس مصرفين جديدين، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، والانخفاض الحاد في سعر صرف “الروبل”، العملة الرئيسية في روسيا.

وذكرت وكالة فرانس برس، الاثنين 8 شباط، أن أحد المصارف هو “إنتركوميرتس”، متوسط الحجم، والذي وضع تحت الوصاية نهاية كانون الثاني الماضي، بعدما ضعف وضعه المالي بشكل كبير في الأشهر الاخيرة.

وأوضح المصرف المركزي الروسي، في بيان نشرته وكالة انترفاكس الرسمية، أن المصرف الذي كان يحتل المرتبة 67 في الموجودات من أصل 700 بنك، أعلن إفلاسه “بسبب النوعية غير المرضية لموجوداته”.

وسحب المصرف المركزي رخصة مصرف آخر، أصغر حجمًا(يحتل المرتبة 186)، هو التابنك، بسبب “خسائر في السيولة” منعته من إيفاء التزاماته لدائنيه، بحسب “انترفاكس”.

وكان البنك المركزي أعلن في وقت سابق إفلاس مصرف “فنيشبرومبنك” الكبير، والذي كان بين زبائنه مقربون من شخصيات روسية، وذلك بعد اكتشاف مخالفات كبيرة في حساباته.

الإفلاسات المتسارعة للمصارف الروسية، تأتي في سياق الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، نتيجة انخفاض سعر برميل النفط عالميًا، الأمر الذي انعكس إلى درجة كبيرة على سعر صرف “الروبل” الروسي مقارنة بباقي العملات، ويقابل كل دولار 77.06 روبل.

تابعنا على تويتر


Top