“أحرار الشام” تتبنى قصف القرداحة وحصيلة القتلى ترتفع

ahrar-alsham-qerdahah.jpg

راجمة قالت حركة أحرار الشام إنها تستهدف القرداحة - 8 شباط 2016 (عدسة أحرار الشام)

تبنت حركة أحرار الشام الإسلامية قصف مدينة القرداحة، اليوم الاثنين 8 شباط، بينما قالت صفحات موالية للنظام السوري إن حصيلة القصف ارتفعت إلى سبعة قتلى.

وقال عضو المكتب الإعلامي في أحرار الشام، أبو اليزيد تفتناز، إن العملية استهدفت موكب تشييع أنيسة مخلوف والدة بشار الأسد، مؤكدًا أن الموكب “ضم بشار الأسد وضباطًا آخرين ومجموعة من شخصيات مهمة”.

وأوضح أبو اليزيد، عبر حسابه في تويتر، أن “الاستهداف تم بصواريخ من نوع غراد، وحقق إصابات وأوقع قتلى وجرحى”، مرفقةً ذلك بصورٍ وتسجيل مصور لإطلاق الصواريخ.

ابن صديق شريف شحادة (فيسبوك)

ابن صديق شريف شحادة (فيسبوك)

ونعى عضو مجلش الشعب السوري، شريف شحادة، عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، ابن صديقه فداء الخطيب.

وكتب شحادة “الغالي ابن صديقي ورفيق الطفولة، فداء الخطيب، استشهد اليوم بعد تعرض مدينة القرداحة لصواريخ الحقد التكفيري، هو وسبعة مدنيين.. الرحمة لأرواحكم الطاهرة”، العدد الذي أكدته صفحات موالية أخرى.

صفحة “القرداحة عرين الأسود” نقلت عن مصدر طبي قوله إن ثلاثة أشخاص قتلوا، وجرح ثمانية آخرون، بعد سقوط خمس قذائف صاروخية على المدينة ومحيطها.

ووثقت الصفحة أسماء القتلى الثلاثة وهم: أحمد اسماعيل، وفداء الخطيب، وامرأة لمجهولة الهوية، موضحةً أن من بين الجرحى من هم في حالة خطرة، وآخرون تعرضوا لجروح متوسطة.

وسقطت قذائف صاروخية على مدينة القرداحة، عصر اليوم، بحسب صفحات موالية نقلت الخبر، وقال بعضهم إنها تزامنت مع موكب تشييع أنيسة مخلوف، والدة رئيس النظام بشار الأسد، بينما لم تذكر أي وسيلة إعلامية تابعة للنظام أي خبر عن الحادثة.

اقرأ أيضًا: صواريخ تستهدف القرداحة وتوقع قتلى وجرحى.

تابعنا على تويتر


Top