“شبيح” يرسم وشومًا بأسماء أقاربه القتلى في دمشق

898984987.jpg

الصورة التي نشرتها وكالة فرانس برس - الاثنين 8 شباط 2016.

يرسم أحد موالي الأسد على جسده أوشامًا، تحمل أسماء أقارب له قتلوا خلال الحرب في سوريا، عند أحد فناني الوشم في دمشق.

ونشرت وكالة فرانس برس صورة لـ “الشبيح”، مساء الاثنين 8 شباط، وتظهر شخصًا ضخم الجسم طويل اللحية، مستلقيًا على كرسي جلدي، بينما يكتب آخر ملأت الوشوم جسده، على يد “الضخم” أسماء منها: علي وماهر.

عنب بلدي بحثت عن مصدر الصورة وتبين أن موقع “Getty image”، ونشرت في الخامس من شباط الجاري، ونسبها للمصور جوزيف عيد من دمشق.

الشبيح يرسم وشومًا بأسماء أقاربه القتلى (Getty)

الشبيح يرسم وشومًا بأسماء أقاربه القتلى (Getty)

 

وقال ناشطون إن الصورة تعود لأحد “شبيحة” نظام الأسد في دمشق، الذين يشاركون في القتال على جبهات المحافظة، بينما يقتل العديد من المجندين على جبهات مختلفة في سوريا.

وتشهد المحافظات الموالية للأسد بشكل مستمر، تشييعًا لمن يصفونهم بـ “الشهداء” خلال المعارك ضد المعارضة، وخسرت قوات الأسد أعدادًا كبيرة من عناصرها خلال الحرب السورية، بحسب منظمات دولية مختصة.

وظهرت الخسائر البشرية في المحافظات التي تضم حاضنة شعبية للأسد، ومنها طرطوس واللاذقية، بشكل متزايد، وخصوصًا من الضباط والمجندين وعناصر الدفاع الوطني وغيرها من الميليشيات المساندة.

تابعنا على تويتر


Top