“سوريا الديموقراطية” تسيطر على مطار منغ العسكري

32323232.jpg

سيطرت قوات “سوريا الديموقراطية” على قرية منغ والمطار العسكري القريب منها، بعد اشتباكات مع جبهة النصرة التي كانت تتمركز في المنطقة قبل انسحابها.

وأفادت مصادر محلية لعنب بلدي أن فصيل جيش الثوار المنضوي في “سوريا الديموقراطية” سيطر على قرية منغ مساء أمس، الثلاثاء 9 شباط، بعد اشتباكات مع جبهة النصرة أسفرت عن قتلى بين الطرفين.

القوات ذاتها أحكمت سيطرتها على مطار منغ العسكري فجر اليوم، الأربعاء، بعد انسحاب مقاتلي جبهة النصرة، في ظل قصف روسي طال قرى عين دقنة وكفر كلبين وكلجبرين، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وحركة نزوح واسعة منها.

وكانت “سوريا الديموقراطية” سيطرت الثلاثاء على بلدتي كفر أنطون وتل عجار، المطلتين على مطار منغ العسكري، بعد اشتباكات مع فصائل المعارضة.

وبالسيطرة على منغ ومطارها العسكري، تقترب “سوريا الديموقراطية” من السيطرة على الطريق الواصل بين مدينة حلب والحدود التركية، وأصبحت على مسافة ليست بعيدة من مدينتي تل رفعت شرقًا واعزاز الحدودية شمالًا، والخاضعتين منذ أعوام للمعارضة.

طارق أبو زيد، المتحدث باسم جيش الثوار، قال أمس لعنب بلدي، إن دخول فصيله إلى دير الجمال والقرى الأخرى وصولًا إلى منغ، يأتي في سياق انسحاب فصائل المعارضة منها، ومنعًا لتقدم قوات الأسد إليها.

وأظهر أبو زيد رغبة فصيله بالعمل مع فصائل الجيش الحر في المنطقة “أي غرفة عمليات للجيش الحر ضد النظام سنشارك فيها، ولن نشارك النصرة وأحرار الشام في أي غرفة عمليات، بسبب غدرهم المتكرر”، على حد تعبيره.

وكانت المعارضة السورية أحكمت سيطرتها على مطار منغ العسكري في آب 2013، في معركة شارك فيها فصائل مختلفة، بينها جبهة النصرة وتنظيم “الدولة”.

ويشهد الريف الشمالي لحلب انحسارًا كبيرًا لمناطق سيطرة المعارضة، في ظل الهجوم البري لقوات الأسد وحلفائه، منذ مطلع شباط الحالي، إلى جانب انسحابها من قرى وبلدات أخرى على حساب قوات “سوريا الديموقراطية”.

تحديث 12:24 PM

جيش الثوار ينفي سيطرته على مطار منغ العسكري

قال طارق أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم جيش الثوار، المنضوي في صفوف قوات “سوريا الديموقراطية”، إنه لم تتم السيطرة على المطار أبدًا.

ونفى أبو زيد في حديث إلى عنب بلدي، حدوث أي اشتباكات بين فصيله أو جبهة النصرة، أو سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

تابعنا على تويتر


Top