كاميرا جيش الإسلام تحلّق في سماء دمشق

abasieen-jeysh-alisalam.jpg

ساحة العباسيين من التسجيل المصور لجيش الإسلام

نشر الموقع الرسمي لجيش الإسلام، فيلمًا وثائقيًا، الثلاثاء 9 شباط، يعرض مجريات معركة “الله غالب”، ويتخلله تسجيل مصور لأحياء العاصمة دمشق من طائرة دون طيار.

ويوثق الفيلم مراحل معركة “الله غالب”، التي أطلقها الفصيل بزعامة قائده الراحل زهران علوش في أيلول 2015، واستطاع خلالها دخول هيئة الأركان الاحتياطية وفرع الأمن العسكري في “ضاحية الأسد” قرب مدينة حرستا، قبل أن ينسحب منها وتدمرها قوات الأسد كليًا.

استمر الفيلم قرابة ساعة كاملة، واحتوى على مواجهات ومعارك ولقاءات عرضت للمرة الأولى، بينت جميعها أهمية المعركة التي قتل وأسر فيها عشرات العناصر من القوات النظامية والميليشيات الرديفة، وسيطر خلالها جيش الإسلام على عدد من الآليات والعربات والأسلحة المتنوعة.

الجامع الأموي من التسجيل المصور لجيش الإسلام

الجامع الأموي من التسجيل المصور لجيش الإسلام

وفي دقائق الفيلم الأخيرة، نقل جيش الإسلام صورًا حية من قلب العاصمة دمشق، اعتمد فيها على كاميرا مثبتة أسفل طائرة صغيرة، حلّقت فوق المسجد الأموي وسوق الحميدية في قلب العاصمة دمشق، إلى جانب ساحة العباسيين وحي الزبلطاني، والتي تخضع جميعها للنظام السوري.

كما التقطت الكاميرا التابعة لـ “وحدة الرصد والاستطلاع” في جيش الإسلام، مقاطع لحي جوبر ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية، الخاضعة بمعظمهما للمعارضة، وأظهرت حجم الدمار جراء القصف المستمر عليها من قبل قوات الأسد.

الفيلم الوثائقي انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما من قبل ناشطي الثورة، معتبرين أن تحليق طائرة مسيرة في سماء دمشق إنجاز كبير يعكس التطور العسكري والتقني لجيش الإسلام، ورسالة من قادته أن هدفهم الرئيس هو دخول العاصمة و”تحريرها”.

لمشاهدة الفيلم كاملًا:

تابعنا على تويتر


Top