مندوب روسيا في مجلس الأمن يعتبر إرسال قوات برية إلى سوريا “عدوانًا”

FGTR67564.jpg

قال مندوب روسيا لدى مجلس الأمن الدولي، فيتالي تشوركين، إن إرسال قوات سعودية أو تركية إلى سوريا “سيعتبر بمثابة عدوان”.

واعتبر تشوركين، في حديث إلى قناة “روسيا اليوم”، الخميس 11 شباط، أن المجتمع الدولي “أدرك أن طبيعة النزاع هناك (في سوريا) معقدة، أكثر بكثير مما كان يبدو للوهلة الأولى”.

وتدخلت روسيا مباشرة في الحرب السورية إلى جانب نظام الأسد، وساهمت في تعزيز تقدم قواته في عدة محافظات، أبرزها حلب واللاذقية ودرعا.

وشدد المندوب الروسي على ما أسماها “الأهمية الفائقة للمحافظة على وحدة أراضي سوريا”، مشيرًا إلى أن بلاده “تصر على مشاركة الأكراد السوريين في المفاوضات لأنها ضرورية، من أجل المحافظة على وحدة أراضي الدولة السورية”.

ويأتي التصريح تزامنًا مع افتتاح ممثلية لـ “الإدارة الذاتية” الكردية في موسكو، إلى جانب دعم عسكري ولوجستي لقوات “سوريا الديموقراطية”، والتي تضم وحدات حماية الشعب (الكردية) في صفوفها.

ورأى تشوركين أن “فكرة الإطاحة بسهولة بحكومة بشار الأسد لم تعد آنية بتاتًا”، وقال “إنه حصل إدراك بضرورة بذل الجهود لصياغة الحل السياسي”.

وتعثرت مفاوضات جنيف، 29 كانون الثاني، نظرًا للهجوم البري والجوي على شمال حلب، مطلع شباط الحالي، وامتناع موسكو ونظام الأسد عن وقف الهجمات على المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top