من المشفى الميداني إلى الدفاع المدني.. طارق ختمها بـ “الشهادة”

sf778.jpg

نعى مشفى “الشهيد عيسى عجاج” الميداني في مدينة درعا، طارق أكراد، أحد أفراد كادره وعضو فريق الدفاع المدني السوري.

توفي أكراد، الملقب بـ”أبو وسيم”، اليوم، الخميس 11 شباط، في الأردن متأثرًا بإصابته أول أمس بشظايا قذيفة هاون سقطت قربه في درعا، أثناء توجهه إلى مركز عمله في المشفى الميداني.

طارق متزوج وأب لأربعة أطفال، وفقد زوجته وطفلتيه، في 11 أيلول 2015، جراء استهداف العائلة بصاروخ “فيل” في حي طريق السد، الذي يقطنه.

وقال عامر أبازيد، عضو المكتب الإعلامي للدفاع المدني في درعا، إن “الصاروخ الذي أودى بحياة زوجته وطفلتيه، لم يثن من عزيمته وإصراره على متابعة أعماله البطولية”.

وأضاف لعنب بلدي “عرف بين زملائه وأهالي مدينة درعا بالصدق والشجاعة والتفاني بالعمل، وقد أصيب عدة مرات أثناء عمله في إنقاذ الناس”.

وكان أبو وسيم (42 عامًا) تطوع للعمل في فريق الدفاع المدني السوري، في تشرين الثاني 2014، بعد أن التحق للعمل سابقًا في مشفى عيسى عجاج منذ الشهر العاشر من عام 2013.

قدم فريق الدفاع المدني ثمانية شهداء منذ تأسيسه في مدينة درعا، ليلتحق أبو وسيم بركب “القبعات البيضاء”، في سبيل إنقاذ المتضررين من الحرب.

اقرأ أيضًا: انفوغراف: أعداد شهداء وعاملي ومراكز الدفاع المدني.

تابعنا على تويتر


Top