بعد أيام على التهديد.. الطيران الحربي ينفذ مجزرة في ريف حمص

dfgtntdg3456.jpg

نفذ الطيران الحربي مجزرة في بلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، الجمعة 12 شباط، راح ضحيتها عدد من المدنيين، تزامنًا مع غارات مماثلة طالت مدنًا وبلدات أخرى في المنطقة.

وذكرت رابطة “إعلاميي الثورة” في حمص، أن 17 شخصًا لقوا حتفهم صباح اليوم، جراء غارات نفذها الطيران الروسي على بلدة الغنطو، من بينهم مسعف في الدفاع المدني.

الغارات شملت أيضًا مدن وبلدات تلبيسة وتير معلة والدار الكبيرة، بحسب الرابطة، دون تسجيل ضحايا في صفوف السكان حتى اللحظة.

وكان الطيران الحربي ألقى منشورات ورقية في 9 شباط الجاري، توعد من خلالها الأهالي والفصائل المقاتلة في ريف حمص الشمالي، بـ “40 نوعًا من الذخائر.. تنتظركم، قادرة على تدمير الأهداف (الأرضية، تحت الأرضية، الملاجئ، والمناطق المحصنة)”، بحسب ما جاء في إحداها.

ولم تنجح قوات الأسد، المدعومة بميليشيات محلية وأجنبية وغطاء جوي روسي، باقتحام ريف حمص الشمالي، في الحملة البرية الأخيرة، تشرين الأول 2015، في ظل استمرار الاشتباكات المتقطعة على عدة محاور فيها.

تابعنا على تويتر


Top