مساعدات الأمم المتحدة والصليب الأحمر توزع في كسب

DFGTG6775.jpg

شاحنة مساعدات أممية تدخل بلدة كسب في اللاذقية، الخميس 11 شباط.

دخلت شاحنة كبيرة إلى بلدة كسب في ريف اللاذقية الشمالي الغربي، محملة بمساعدات غذائية تابعة للأمم المتحدة، في ظل استمرار النظام السوري حصاره بلدات خارجة عن سيطرته.

ونشر الدفاع الوطني في اللاذقية عبر صفحته في موقع فيسبوك، الخميس 11 شباط، صورًا لتوزيع المساعدات، وقال إنها عبارة عن أربعة آلاف سلة غذائية مقدمة من “الشعب الروسي الصديق”.

شاحنة مساعدات أممية تدخل بلدة كسب في اللاذقية، الخميس 11 شباط.

شاحنة مساعدات أممية تدخل بلدة كسب في اللاذقية، الخميس 11 شباط.

لكن الصور أظهرت أن الأغذية تحتوي أكياس أرز مقدمة من برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة، إلى جانب كرتونات بمواد غذائية أخرى تتبع للصليب الأحمر الدولي.

تخضع كسب لسيطرة النظام السوري، ولا تخضع لأي حصار أو تهديد من قبل فصائل المعارضة، في حين تعاني عشرات البلدات السورية من حصار النظام السوري، دون إدخال مساعداتٍ إليها حتى اللحظة.

ويتهم ناشطون سوريون الأمم المتحدة بإغفال معاناة السوريين في المدن المحاصرة، كمضايا والزبداني ومعضمية الشام وداريا والغوطة الشرقية، وغيرها، في حين رجح آخرون وجود حالات فساد في برنامج الغذاء الأممي الخاص بسوريا.

اقرأ أيضًا: هل يعتبر سلوك الأمم المتحدة تجاه سوريا بريئًا؟

تابعنا على تويتر


Top