الأسد: لن نوقف القتال ومستعدون لمواجه التدخل البري

bashar-alassad-AFP.jpg

مقابلة بشار الأسد مع AFP

قال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إن جيشه لن يوقف القتال، أثناء إجراء المحادثات المرتقب استئنافها في جنيف، في 25 من شباط الجاري.

وأضاف الأسد في مقابلة مع وكالة فرانس برس أجريت، الخميس 11 شباط في مكتبه في دمشق، “نؤمن إيمانًا كاملًا بالتفاوض وبالعمل السياسي منذ بداية الأزمة، ولكن أن نفاوض لا يعني أن نتوقف عن مكافحة الإرهاب”، على حدو قوله.

وحول التدخل المحتمل في سوريا من قبل السعودية، اعتبر الأسد أنه لا يمكن استبعاد تدخل أنقرة والرياض في الأراضي السورية، وأن مثل هذه العملية لن تكون سهلة، مؤكدًا أن قواته مستعدة لمواجهتهم.

وفي حديثه عن معركة حلب، بين الأسد أن المعركة ليس هدفها السيطرة على المدينة لأن الدولة السورية موجودة فيها، وإنما هدفها قطع الطريق أمام ما وصفهم بـ “الإرهابيين”، بين حلب وتركيا التي تعتبر الطريق الأساسي لهم.

وأشار الأسد إلى أن هدفه هو استعادة الأراضي السورية كافة، ولكن ذلك قد يتطلب وقتًا طويلًا في ظل الوضع الحالي في سوريا، على حد قوله.

وتأتي التصريحات في وقت تبنت فيه مجموعة دعم سوريا في اجتماعها بميونيخ، أمس الجمعة 11 شباط، بيانًا ينص على وقف إطلاق النار وحل القضايا الإنسانية وإطلاق العملية السياسية في سوريا، وإجراء انتخابات خلال 18 شهرًا.

تابعنا على تويتر


Top