استقالة محافظ “جيش الفتح” في إدلب

dgt675.jpg

بلال جبيرو (فيسبوك)

أعلن محافظ إدلب التابع لغرفة عمليات “جيش الفتح”، بلال جبيرو، استقالته من منصبه، بعد توليه رئاسة مجلس إدارة المدينة، عقب مقتل محافظها السابق، مضر حمدون.

وقال جبيرو في بيان استقالة، السبت 13 شباط، “أعلن استقالتي من منصبي رئيسًا لمجلس إدارة إدلب، لإفساح المجال للكوادر والطاقات من أبناء بلدنا ممن هم خيرًا مني علمًا وقدرًا”.

وشكر جبيرو قيادة “جيش الفتح” المتسلم لزمام الأمور في المدينة، على “ثقتها وتعاونها”، مشيرًا إلى أن استقالته لا تعني أنه سيترك العمل لسوريا، على حد تعبيره.

وعلمت عنب بلدي أن مجلس إدارة جيش الفتح عينت عبد الرؤوف اعبيد محافظًا جديدًا للمدينة، التي تخضع لسيطرة المعارضة منذ آذار 2015.

وتولى جبيرو مهام المدينة خلفًا لمضر حمدون، الذي شارك في صد قوات الأسد والميليشيات الداعمة في ريف حلب الجنوبي، ليصاب بجراح بالغة كانون الأول 2015، وتوفي في أحد المشافي السورية على الحدود التركية.

تابعنا على تويتر


Top