الطيران الروسي “يشعل” حلب وينفذ مجزرة في القاطرجي

ghyu65.jpg

إزالة الأنقاض عقب القصف الجوي على حي القاطرجي، الأحد 14 شباط.

قتل عشرة مدنيين على الأقل، وأصيب عشرات الجرحى اليوم، الأحد 14 شباط، جراء غارات نفذها الطيران الروسي على حي القاطرجي في مدينة حلب.

وأفاد ناشطون في المدينة أن غارات جوية نفذتها مقاتلات روسية، في حدود الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم، أدت إلى مقتل مدنيين في حي القاطرجي الخاضع للمعارضة، ومايزال بعضهم عالقين تحت الأنقاض.

الغارات الروسية شملت أحياء الأنصاري والمشهد والشيخ خضر في حلب القديمة، وخلفت جرحى بين المدنيين، بحسب مراسل عنب بلدي في المدينة.

الريف الشمالي للمدينة لم يكن أحسن حالًا، إذ أغار الطيران الروسي على مدن وقرى تل رفعت وعندان وحريتان وحيان وبيانون وكفرناها وكفر حمرة، وبلدات أخرى في الريف الحلبي.

وبدأت أسراب الطيران الروسي بالإقلاع من مطار حميميم في اللاذقية إلى سماء حلب مساء أمس، وفق ما نقلته المراصد العسكرية في المنطقة، وأكده مراسل عنب بلدي في إدلب (الواقعة بين حميميم واللاذقية).

وتتزامن الغارات الروسية المكثفة مع معارك في محيط بلدة الطامورة قرب عندان، بين قوات الأسد وحلفائه من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى.

كذلك فإن دعمًا يقدمه الطيران الروسي لقوات “سوريا الديموقراطية”، خلال محاولاتها اليوم اقتحام مدينة تل رفعت، وتمركز العمليات على أطرافها منذ ليلة أمس.

تابعنا على تويتر


Top