الحربي يدمر مشفى “أطباء بلا حدود” في معرة النعمان

6566.jpg

مبنى المشفى الميداني في معرة النعمان بعد تدميره بالكامل - الاثنين 15 شباط 2016 - (ناشطون)

استهدف الطيران الحربي مشفىً ميدانيًا تديره منظمة “أطباء بلا حدود” في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، صباح اليوم الاثنين 15 شباط، ما خلف عددًا من الضحايا والجرحى.

الطيران نفذ غارتين على المشفى، جنوب معرة النعمان، بحسب ناشطين في المدينة، وقالت “شبكة أخبار إدلب”، إن أربعة أشخاص من عائلة واحدة لقوا حتفهم بينهم طفل، بينما لا تزال فرق الإنقاذ تحاول رفع أنقاض المبنى المدمر وإخراج الضحايا، حتى لحظة إعداد التقرير.

وأكدت منظمة “أطباء بلا حدود”، عبر حسابها الرسمي في تويتر، قصف أحد مشافيها في إدلب، موضحةً أنه دمر بالكامل، دون أن تشير إلى عدد الضحايا في الحادثة.

في سياق متصل شن الطيران الحربي، صباح اليوم، سلسلة من الغارات الجوية، طالت عدة قرىً في ريف إدلب منها، الحامدية جنوب معرة النعمان، وبلدتي ركايا ومعرزيتا، دون أنباء عن إصابات.

واستهدف الطيران الحربي بحسب المنظمات الحقوقية، عددًا كبيرًا من المشافي في الشمال السوري، وأكدت “أطباء بلا حدود” في تقرير نشرته، تشرين الأول الماضي، تصاعد الهجمات، إذ استُهدف 12 مشفىً في محافظات إدلب وحلب وحماة، بينها ستة تدعمها المنظمة نفسها.

تابعنا على تويتر


Top