موسكو: قصف حلب سيستمر رغم إيقاف إطلاق النار

SA2.jpg

قال مسؤول في وزارة الخارجية الروسية إن “موسكو ستواصل ضرباتها الجوية في محيط حلب، حتى لو تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا”، بحسب ما نقلت وكالة أنترفاكس، اليوم الاثنين 15 شباط 2015.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن سرب طيران يحلق في سماء المدينة، اليوم، ويتألف من أربع طائرات حربية ومروحيتين، نفذ غارتين في معارة الأرتيق، ولا أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وتوصل المجتمعون في مؤتمر ميونخ للأمن، في 13 شباط الجاري، إلى إتفاق يقضي بإيقاف “الأعمال العدائية” في سوريا خلال أسبوع، لكن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قلل من فرص التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي إنّ فرص نجاح وقف إطلاق النار 49%، بينما أجاب نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير على السؤال ذاته بالقول “51%”.

وفي المقابل، أعلن رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، أن “موسكو لا تعتزم أن يستمر وجودها العسكري في سوريا لأجل غير مسمى”.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، طالب روسيا، بالكف عن قصف المعارضة “المعتدلة” في سوريا.

 

تابعنا على تويتر


Top