اليونان تفتتح مراكز لتسجيل اللاجئين القادمين من تركيا

2313.jpg

الشرطة اليونانية تفرق اللاجئين في كوس - 14 شباط 2016 (فرانس برس).

من المقرر أن تفتتح اليونان رسميًا أربعة إلى خمسة مراكز لتسجيل وفرز اللاجئين والمهاجرين، وفق وعود التزمت بتنفيذها أمام الاتحاد الأوروبي، قبل انعقاد القمة الأوروبية نهاية الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “فرانس برس”، اليوم الاثنين 15 شباط، عن مصدر حكومي قوله إن المراكز التي كان من المقرر فتحها الخريف الماضي، ستفتتح رسميًا في جزر ليسبوس، وكوس، وليروس، وساموس، على بحر إيجه، حيث تعتبر محطات أولى للاجئين القادمين من تركيا، الذين يتوجهون إلى أوروبا.

وقال المصدر إن آخر المراكز التي تعهدت اليونان إقامتها في كوس “سيقام بعد وقت قليل”، بعد تأخير أعمال البناء، لمعارضة البلدية المحلية وعدد من السكان، على اعتبار أن تدفق المهاجرين “يشكل خطرًا على السياحة المحلية”.

وسيعقد وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، مؤتمرًا صحفيًا، صباح غد الثلاثاء، يعرض مسألة إقامة هذه المنشآت، وفق الوكالة، على أن يجول بعدها على مراكز تسجيل اللاجئين في ليروس، وكيوس، وليسبوس، التي شارفت على نهايتها.

المراكز المؤلفة من مساكن مسبقة الصنع، تتسع لألف وافد تأويهم لمدة 72 ساعة، ريثما يسجلون وتؤخذ بصماتهم، “لرصد وجود أي جهاديين بينهم، وفرزهم بين مهاجرين مؤهلين لحق اللجوء وآخرين ينبغي إعادتهم”، وفق “فرانس برس”.

وتطالب اليونان بشكل دائم شركاءها ببذل المزيد لضبط تدفق مئات الآلاف من المهاجرين واللاجئين إلى أراضيها، كما أكدت، منذ أسابيع، أن عمليات تسجيل اللاجئين وفرزهم بدأت، بمساعدة موظفي الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود “فرونتكس”، ونشر نحو 400 منهم في أنحاء البلاد.

وكان الاتحاد الأوروبي أمهل اليونان، الجمعة الماضي، ثلاثة أشهر لمعالجة “الخلل ” في إدارتها لتدفق المهاجرين، على حدودها مع تركيا، وإلا فستواجه احتمال وقف تطبيق اتفاقية “شنغن” للحدود المفتوحة معها.

تابعنا على تويتر


Top