الأسد: مصير حكام تركيا والسعودية مرتبط بحل الأزمة السورية

bashar234.jpg

اعتبر رئيس النظام السوري بشار الأسد أن مصير “حكام تركيا والسعودية مرتبط بحل الأزمة السورية، لأن حلها يعني انتهاء المصير السياسي لهذه المجموعات التابعة للغرب في المنطقة”، على حد قوله.

وعن التدخل البري السعودي في سوريا، قال الأسد، في اجتماع مع مجلس نقابة المحامين، نقلته وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أمس الاثنين 15 شباط، إن تركيا والسعودية لا تملكان القرار بالتدخل البري في سوريا، واصفًا الدولتين بـ “التابعتين والمنفذتين لقرارات أسيادهما في الغرب”.

وحذر الأسد من نتائج التدخل البري في سوريا، لأن تداعياته “ستكون عالمية وليست محلية فقط”.

وفي حديثه عن وقف إطلاق النار، بين الأسد أنه من الصعب أن يتم خلال أسبوع، لأنه لا يوجد أحد قادر على تلبية كل شروط وقف إطلاق النار خلال أيام.

ووصف الأسد الهيئة العليا للمفاوضات التي تشكلت في الرياض بأنها “مزيج من الخونة والإرهابين”، مضيفًا أن “قطعة صغيرة من حذاء مقاتل على الجبهات تساوي كل أولئك الخونة ومن يقف معهم”، على حد قوله.

وأكد رئيس النظام أن الحل في سوريا يجب أن يتم من خلال الدستور، مشيرًا إلى أن تشكيل هيئة الحكم الانتقالي يمثل خروجًا عن الدستور.

وتزامنت تصريحات الأسد مع زيارة مفاجئة لمبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا إلى سوريا، مساء أمس، يلتقي فيها وزير خارجية النظام، وليد المعلم، لبحث وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

تابعنا على تويتر


Top