قوات الأسد تستعيد محطة السفيرة الحرارية في حلب

syria-aleppo-sfeera.jpg

تمكنت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها من استعادة السيطرة على محطة السفيرة الحرارية، بريف حلب الشرقي، تحت غطاء الطائرات الروسية والسورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن “قوات النظام تمكنت من الوصول إلى المحطة، بعد توقفها منذ نحو عامين عن العمل، عقب سيطرة التنظيم عليها”، الأمر الذي أكدته مصادر متطابقة ومراسل عنب بلدي في حلب.

ووصلت قوات النظام للمحطة بعد معارك عنيفة مع تنظيم “الدولة”، تمت خلالها السيطرة على عدد كبير من القرى والمزارع، بينما قال المرصد إن المحطة تحولت إلى “معتقلٍ” للتنظيم.

تقع المحطة على طريق عام حلب- الرقة، وهي مسؤولة عن توليد التيار الكهربائي، باستطاعة إجمالية قدرها 110 ميغاواط، لكن المعارك التي شهدتها المنطقة أوقفت العمل فيها جزئيًا واقتصر على عنفة واحدة، بشكل غير منتظم.

وكان النظام السوري استعاد عدة قرىً في المنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية، وفك الحصار على مطار كويرس شرقي حلب بعد معارك دامت قرابة ثلاث سنوات على تخومه.

تابعنا على تويتر


Top