ناشطون: غارة تستهدف منزل وائل الحلقي في درعا وتصيب شقيقته

wael-alhalki123452.jpg

قال ناشطون سوريون في محافظة درعا إن غارة جوية استهدفت منزل رئيس وزراء النظام السوري، وائل الحلقي، في مدينة جاسم بريف المحافظة الغربي.

وأكدت الهيئة السورية للإعلام، وهي النافذة الإعلامية للجبهة الجنوبية، الحادثة، مضيفةً أن الطيران الروسي هو المسؤول عن الغارة، وأشارت إلى إصابة شقيقة الحلقي جراءها.

وأدت الغارة إلى مقتل أبٍ واثنين من أطفاله أيضًا، بحسب الهيئة، التي أوضحت لعنب بلدي أن الطيران الروسي كثف غاراته على المنطقة مستخدمًا سياسة “الأرض المحروقة”، من أجل كسب تقدم لقوات الحرس الثوري وحزب الله اللبناني، المساندة للنظام السوري، نحو مناطق الجيش الحر.

وائل الحلقي من مواليد مدينة جاسم في محافظة درعا وخريج كلية الطب البشري جامعة دمشق، وهو رئيس مجلس الوزراء في سورية منذ آب 2012.

وشهدت العائلة، وهي من أشهر العائلات في المدينة، خلافات في وقت سابق حول المواقف السياسية من الأحداث في سوريا، بين مؤيدين للنظام ومعارضين له، في المحافظة التي تعتبر “مهد الثورة السورية”.

وكانت قوات الأسد تقدمت في درعا وسيطرت على بلدة عتمان والشيخ مسكين قبل أيام، بعد غارات مكثفة من الطيران الروسي وصلت إلى 760 غارة في الشيخ مسكين، بحسب إحصائيات الهيئة السورية للإعلام.

تابعنا على تويتر


Top