12 فصيلًا يعلنون معركة في “مثلث الموت” جنوب سوريا

dr7a44.jpg

أعلن 12 فصيلًا في الجبهة الجنوبية بدء معركة “إن عدتم عدنا”، بهدف الهجوم على مراكز النظام في “مثلث الموت”، وهو ملتقى الطرق بين أرياف درعا ودمشق والقنيطرة.

وقال عضو المكتب الإعلامي لألوية سيف الشام المشارك في المعركة، رائد طعمة، اليوم الثلاثاء 16 شباط، إن هدفها هو قلب المعادلة والهجوم على مواقع تمركز قوات النظام وميليشياته، بعد رصد حشود عسكرية لقوات النظام وحلفائها كانت تهدف للسيطرة على المناطق المحررة في القنيطرة وشمال درعا.

وأضاف طعمة أن الفصائل المشاركة في المعركة هي: ألوية سيف الشام، وجبهة أنصار الإسلام، وجيش اليرموك، وجيش الأبابيل، وألوية الفرقان، والمجلس العسكري في القنيطرة، ولواء السبطين، ومجاهدو حوران، والفرقة 24 مشاة، وفرقة الحمزة، وفرقة فجر التوحيد، وجبهة ثوار سوريا.

وأوضح طعمة أنه منذ صباح اليوم شن الطيران المروحي الروسي “حملة همجية” على المنطقة، إذ ألقى أكثر من 30 برميلًا متفجرًا.

لكنه أشار إلى أن الفصائل المشاركة اتفقت على التكتم الإعلامي لمجريات المعركة، حتى تحقق أهدافها بالتقدم وتحرير المناطق.

وكانت منطقة مثلث الموت تعرضت لهجوم كبير في كانون الثاني 2015، تمكنت خلالها قوات الأسد وحلفاؤها من استعادة عدة مناطق أهمها: بلدات دير العدس، ودير ماكر.

 

تابعنا على تويتر


Top