الخارجية الأمريكية: هجمات PYD “مضرة” وعليها الانسحاب من منغ

DFGGHT6554.jpg

وجّهت وزارة الخارجية الأمريكية خطابًا شديد اللهجة تجاه قوات “سوريا الديموقراطية”، التي استطاعت فرض سيطرتها على مساحات واسعة شمال حلب، مطالبة إياها بالانسحاب من مطار منغ العسكري.

وتضم قوات “سوريا الديموقراطية”، عدة فصائل كردية وعربية، أبرزها وحدات حماية الشعب، الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي، بقيادة صالح مسلم، والذي تعتبره أنقرة فرعًا لحزب العمال الكردستاني المحظور.

ووصف المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية، مارك تونر، أن الهجمات التي تشنها وحدات حماية الشعب (PYD) في مدينة اعزاز شمال حلب بالـ “مضرة”، قائلًا إن “تحركات الوحدات تقوّض الجهود المشتركة في القضاء على تنظيم “داعش”.

وأشار تونر، خلال موجز صحفي مساء أمس، الثلاثاء 16 شباط، إلى أن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مبينًا دورها “المهم” في عمليات مكافحة تنظيم “الدولة”، موضحًا أنهم وجهوا نداءً إلى “وحدات حماية الشعب” بضرورة “الابتعاد عن أي تحرك من شأنه إحداث توتر مع تركيا وقوات المعارضة السورية”.

ودعا تونر “وحدات حماية الشعب” لضرورة الانسحاب من مطار منغ العسكري في ريف حلب الشمالي، والذي سيطرت عليه في 11 شباط الجاري، عقب مواجهات مع فصائل المعارضة التي كانت تتمركز فيه.

وكانت “سوريا الديموقراطية” سيطرت على نحو 20 بلدة وقرية في ريف حلب الشمالي، ابتداءً من كانون الأول الماضي، وتصاعدت هجماتها على المعارضة السورية خلال شباط الجاري، بالتزامن مع هجوم واسع لقوات الأسد والميليشيات الحليفة، بغطاء جوي روسي.

اقرأ أيضًا: الجعفري: نحن وروسيا وأمريكا ندعم حزب PYD الكردي.

تابعنا على تويتر


Top