دي ميستورا يشكك باستئناف مفاوضات جنيف في 25 شباط

demestoura-damscus0987y.jpg

قال مبعوث الأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، إن “استئناف محادثات السلام السورية في الموعد المقرر في 25 شباط ليس خيارًا واقعيًا.

ونقلت صحيفة “سفينسكا داجبلادت” السويدية عن دي ميستورا، قوله “من الناحية الواقعية لا يمكنني أن أرسل دعوات إلى محادثات جديدة في جنيف في 25 فبراير، لكننا ننوي أن نفعل هذا قريبًا”.

وأضاف “نحتاج إلى عشرة أيام من التحضيرات، لكن المحادثات… يمكن أن تكون ناجحة إذا إستمرت معونات الإغاثة وأصبح لدينا وقف لإطلاق النار”.

وكان دي ميستورا علّق جولة أولى من المحادثات في الثالث من شباط الجاري، بعدما وصلت المحادثات الأولية إلى طريق مسدود بشأن الاتفاق على تنفيذ البنود 12 و13 في قرار مجلس الأمن 2254، والقاضي بإيجاد مسار سياسي لحل الأزمة.

وقال “إنه توجد حاجة إلى المزيد من العمل من جانب القوي الكبرى التي ترعى المحادثات”.

ووافقت القوى الدولية هذا الأسبوع على محاولة تحقيق “وقف للأعمال العسكرية” في سوريا، وقالت روسيا إنها تأمل بأن يكون بالإمكان الاتفاق على وقف لإطلاق النار يوم الجمعة في اجتماع مزمع بين مسؤولين عسكريين روس وأمريكيين.

لكن تصريحات المسؤولين الروس أكدت، بعد الاتفاق، أن قصف من وصفتها “الجماعات الإرهابية” سيستمر، بينما تقول المعارضة السورية المعتدلة أن موسكو تستهدفها وتقصف أماكن مدنية، ما وثقته تقارير حقوقية محلية ودولية.

 

تابعنا على تويتر


Top