تركيا تدعو واشنطن لقطع علاقتها مع “الأكراد” في سوريا

87999933.jpg

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

اتهم وزير خارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الولايات المتحدة بالإدلاء بتصريحات “متضاربة” بشأن وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، اليوم الجمعة 19 شباط.

واعتبر جاويش أوغلو أنه من الضعف اللجوء لمثل هذه الجماعات لمحاربة تنظيم “الدولة”، في تصريحات خلال زيارته لجورجيا اليوم، مطالبًا واشنطن “بقطع روابطها مع المقاتلين الأكراد”.

وقال الوزير التركي “اللجوء إلى جماعات إرهابية مثل وحدات حماية الشعب في محاربة داعش في سوريا، هو قبل كل شيء دلالة على الضعف”، مضيفًا “الكل يجب أن يوقف هذا الخطأ فورًا، وخاصة حليفتنا الولايات المتحدة”.

وكانت تركيا اتهمت وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني، بمسؤوليتهما عن تفجير أنقرة قبل أيام، وراح ضحيته 28 مدنيًا وعسكريًا، بعد استهداف حافلة كانت تقلهم قرب مبنى قيادة الأركان التركية في العاصمة.

وتستهدف تركيا الوحدات الكردية شمال حلب في سوريا، فيما تحاول الأخيرة التقدم إلى مدينة اعزاز بعد سيطرتها على تل رفعت الأسبوع الماضي، للسيطرة على معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، الأمر الذي تعتبره أنقرة “خطًا أحمر”.

وتدعم الولايات المتحدة، الوحدات الكردية في سوريا متمثلة بقوات “سوريا الديمقراطية”، وطالبت أنقرة في وقت سابق، بوقف هجماتها على الوحدات، داعيةً الحكومة التركية إلى “ضبط النفس”.

تابعنا على تويتر


Top