ثلاثة سوريين يفوزون بجوائز “الطيب صالح” للإبداع في السودان

fhy654.jpg

حصد ثلاثة سوريين جوائز، في الدورة السادسة لجائزة “الطيب صالح” الإبداعية في العاصمة السودانية الخرطوم، بمشاركة نحو 400 عمل لكتاب من مختلف الدول العربية، الخميس 18 شباط.

وذهبت ثلاث جوائز من أصل تسع تمنحها جائزة “الطيب صالح”، إلى ثلاثة سوريين شاركوا في فرعي الرواية وقصص الأطفال.

ونال الكاتب سومر شحادة الجائزة الأولى في الرواية، عن روايته “حقول الذرة”، بينما حصل نجيب كيالي على الجائزة الثانية لقصص الأطفال، عن كتاب “العيد والأرجوحة”، وحنان المصري على الجائزة الثالثة لقصص الأطفال، عن مجموعة “حكايات جدي”.

ثلاث جوائز ذهبت أيضًا إلى السودان، في حين تقاسمت مصر والجزائر والسعودية ثلاث جوائز أخرى، في الدورة الأخيرة من جائزة “الطيب صالح”.

وينال الفائز بالمركز الأول في كل فرع، عشرة آلاف دولار أمريكي، ويحصل الثاني على ثمانية آلاف دولار، أما الثالث فينال ستة آلاف دولار.

وأعلن عن الجائزة للمرة الأولى عام 2011، وتقام في 18 شباط من كل عام، في ذكرى وفاة الكاتب السوداني، الطيب صالح (1929-2009)، الملقب بـ “عبقري الرواية العربية”.

وكان الشاعر السوري حسن إبراهيم حسن، فاز في النسخة الأولى للجائزة، بالمركز الأول عن ديوانه “خريف الأوسمة”، في عام 2011.

تابعنا على تويتر


Top