فصائل المعارضة توافق على هدنة مؤقتة في سوريا بشروط

12767717_10153516773212875_764536256_n.jpg

تدريبات لمقاتلي فصائل المعارضة شمال حلب 16 شباط 2016 (فرانس برس).

أعلنت الفصائل المقاتلة في سوريا موافقتها الأولية على إمكانية التوصل إلى اتفاق على هدنة مؤقتة في سوريا.

جاء ذلك في الاجتماع التشاوري الذي عقدته الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة، رياض حجاب، في اسطنبول التركية، أمس الجمعة 19 شباط، مع عدد كبير من ممثلي الفصائل المقاتل، وخلص الاجتماع إلى التوافق على هدنة مؤقتة.

وأكد مصدر في الائتلاف الوطني السوري لعنب بلدي الاتفاق بين أغلب فصائل المعارضة، في الوقت الذي قالت وكالة رويترز إن من من شروط المعارضة عدم استهداف جبهة النصرة للقبول بالهدنة، وإيقاف القصف الروسي.

لكن الهيئة العليا للتفاوض أو الفصائل المقاتلة، لم تصدر بيانًا رسميًا حول الاتفاق، حتى اللحظة.

وأكدت الفصائل أن تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة وإطلاق سراح المعتقلين، خاصة من النساء والأطفال هو شرط لإيقاف القتال، وفق وثيقة حصلت عليها عنب بلدي.

وكان حجاب أكد، في 18 شباط، أن المعارضة إذا قررت الذهاب إلى محادثات جنيف في 25 من شباط الجاري، فإنها ستذهب للعمل على مسألةٍ وحيدة، هي تشكيل هيئة انتقال سياسي كاملة الصلاحيات.

وكانت المعارضة السورية اشترطت تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254، للدخول في مفاوضات مع النظام.

تابعنا على تويتر


Top