موسكو تتجسس إلكترونيًا على المعارضة السورية

oiuy3hi9p30p03.jpg

نقلت صحيفة  “فايننشال تايمز” البريطانية، عن مسؤولين استخبارتين، أن موسكو تتجسس إلكترونيًا على معارضين وناشطين سوريين.

وقالت الصحيفة، اليوم السبت 20 شباط، إن موسكو بدأت بالتجسس بعد التنسيق مع إحدى الدول المجاورة لسوريا، إضافة إلى دولة غربية أخرى، وتدار عمليات التجسس من قبل جهاز الأمن الاتحادي الروسي “FSB”.

وتفيد معلومات “الفايننشال تايمز” أن التقنيات الروسية، يمكنها اختراق الحسابات والحصول على ما تريده من معلومات وبيانات دون ترك أي أثر.

وتشمل قائمة الأهداف الروسية منظمات إغاثية وحقوقية توثق مجريات الحرب على الأرض، كالمرصد السوري لحقوق الإنسان إضافة إلى معارضين سوريين.

وأثار هذا الأمر مخاوف الغرب من أن تحصل روسيا على معلومات تستغلها وتحرفها، لتستعملها كسلاح استراتيجي يقلب المعطيات.

وكان عددٌ من شخصيات المعارضة السورية تعرضوا لاختراق حساباتهم، لكنّ هذه العمليات نسبت إلى “الجيش السوري الإلكتروني” الذي يعمل لصالح نظام الأسد.

تابعنا على تويتر


Top