نازح سوري في تركيا يجد ذهبًا ويعيده إلى أصحابه

GT453.jpg

عباس طه يمين الصورة، المصدر: صحيفة ملليت التركية.

سلطت الصحافة التركية الضوء على قصة اللاجئ السوري عباس طه، من محافظة حلب، والذي وجد “أساور” ذهبية في ملابس قدّمت إليه من متبرعين أتراك، ليعيدها على الفور.

عباس طه، 38 عامًا، من مدينة حلب، هرب منها مع عائلته إلى مدينة ملاطيا التركية، واستقر فيها قبل نحو ثلاثة أعوام، دون أن يحظى بفرصة عمل، وفق ما نشرت صحيفة ملليت التركية، 17 شباط الجاري.

وفور استقراره في ملاطيا، أقدم أحد الصحفيين الأتراك على مساعدة عباس، وقدم له المساعدة في إيجاد منزل في المدينة، وساعده في تدبير شؤون حياته في بلد النزوح.

متبرع من أبناء المدينة، قدم ثيابًا مستعملة للعائلة السورية مؤخرًا، وتعود هذه الثياب إلى والده المتوفي، ليجد فيها عباس ست أساور ذهبية، ليذهب إلى الفور ويعيدها إلى أصحابها.

يعلّق عباس للصحافة التركية على إعادته الأساور، ويقول “نحن جئنا إلى هنا هاربين من الحرب، ولسنا بحاجة للأساور، كان لدينا كل شيء في سوريا، تركناها كل شيء لدى نزوحنا”.

تصرّف مثير للإعجاب، أقدم عليه عباس طه، وفقًا للصحيفة التركية، موضحة أنه قوبل بحالة فرح عارمة لدى جيرانه الأتراك، والذين تقدموا له بالشكر والامتنان.

يقيم في تركيا قرابة مليونين ونص المليون سوري، لجؤوا بمعظمهم هربًا من الحرب المستمرة منذ نحو خمسة أعوام، معظمهم يعانون ظروفًا اقتصادية سيئة، نظرًا للخطوات “الخجولة” للحكومة التركية في استيعابهم في سوق العمل حتى اللحظة.

تابعنا على تويتر


Top