أهالي داريا: نحن لسنا أرقامًا.. أنقذونا من الموت والحصار

ghty545.jpg

اعتصام لأهالي مدينة داريا، الأحد 21 شباط، المصدر: المجلس المحلي للمدينة.

خرج عدد من أهالي مدينة داريا في اعتصام، الأحد 21 شباط، شارك فيه العشرات من النساء والأطفال، للمطالبة بفك الحصار عن مدينتهم، ووقف القصف اليومي الذي يهدد حياتهم.

ورفع المعتصمون لافتات تذكر بالواقع الإنساني الصعب الذي يعيشونه في ظل الحصار والقصف، واحتوت إحدى اللافتات على عبارة “نحن لسنا أرقامًا. نحن مستقبل سوريا.. أنقذونا من الموت والحصار.. أنقذوا مستقبلكم”، وفقًا للمجلس المحلي في المدينة.

وأوضح المجلس المحلي، في صفحته عبر “فيسبوك”، أن داريا تقضي عامها الرابع تحت الحصار، ويوجد فيها حوالي 8300 مدني، وتتعرض لأعلى معدل من البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام في سوريا.

وأشار إلى أن عدد البراميل المتفجرة قد تجاوز 6600 برميلًا، في ظل الحملة العسكرية والتصعيد الكبير المستمر على المدينة منذ نحو أربعة أشهر، والتي أدت مؤخرًا إلى الفصل الكامل بين داريا ومدينة معضمية الشام.

تابعنا على تويتر


Top