فيديو.. أهالي حي الزهراء يطردون وزير الداخلية ومحافظ حمص

sfrr34.jpg

بهتافات “الشعب يريد إسقاط المحافظ”، طرد أهالي حي الزهراء الموالي في مدينة حمص، محافظها طلال برازي، ووزير الداخلية محمد الشعار، لدى زيارتهم الحي عقب تفجيرات ضربته صباح اليوم، وأودت بحياة نحو 50 من أبنائه.

ونشرت صفحة “أسود عكرمة شارع الحضارة” الموالية، تسجيلًا مصورًا قبل قليل، أظهر طلال البرازي، وهو يحاول تهدئة أهالي الحي، عقب التفجير، لكن الأصوات تعالت عليه، وقال له أحد الموجودين “بكربلاء ما صار هيك”.

غادرت سيارة المحافظ، ومعه وزير الداخلية الذي لم يظهر في التسجيل، وسط هتافات جماعية “الشعب يريد إسقاط المحافظ”، الهتاف ذاته الذي يردده قاطنو أحياء حمص الموالية، عقب كل تفجير.

فيديو.طرد وزير الداخلية والمحافظ من حي الشهداء ..الله وايديكم وماعلتوا..ارجوكم بالقراءة .. من اضرار التفجيرين بحي الزهراء بحمص – كما الله .. بااااقون : لن نعتصم هذه المرة .. لاننا معتصمون بحبل الله .. وحده- لن نقطع الطريق .. لاننا قطعنا املنا من دولتنا .. كما تقطعت اوصال محافظتنا .. و رؤوس ابنائنا لا .. لن نحرق دولابا .. لان قلوبنا احترقت .. كما جثامين الشهداء .. تفحمت لا .. لن نهتف .. الا لانفسنا .. ووجعنا .. لم يعد للبكاء معنى .. لان دموعنا باتت دما .. واشلائا سيطل علينا مسؤول ليقول : هذه تفجيرات تحمل بصمات ارهاب .. لترد عليه الثكلى حمص .. اينك انت من الحفاظ علينا .. اينك انت من محاربة الارهاب .. وفسادكم اكثر لعنة – سيقول : هو تفجير جبان .. لنرد عليه مدمين بوجع الفساد … بانكم اجبن من التفجير .. اجبن من توقفوا سيل الارواح – ستقول الة الموت وداعميها " لي في حي الزهراء موطنا لن ابارحه .. عبارة تتلاقها اخت .. طمرت ابنها في تراب ارض يخونها المسؤولين .. كل المسؤوولين حتى عن موتنا .. و تقول ان لنا في تحت التراب حبيبان لنا في الموت حصة .. بلد دولة بلا رقيب ان للزهراء وحمصها .. حصة الفساد الاكبر دون حسيب ندفن اخا .. و عاملا .. و جارا والمسعف و الطبيب لكن لنا تحت التراب حبيب .. و بالله املنا وحده .. وان غدا لناظره قريب#شاركها

Posted by ‎اسود عكرمة شارع الحضارة‎ on Sunday, February 21, 2016

وضربت سيارتان مفخختان حي الزهراء في مدينة حمص، صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 50 شخصًا وإصابة نحو 100 آخرين، في استمرار لمسلسل التفجيرات منذ مطلع العام الفائت.

تابعنا على تويتر


Top