أربعة آلاف عدّاء إسباني يشاركون في مارتون لدعم القضية السورية

maraton445.jpg

نظمت جمعية “دعم الشعب السوري” في إسبانيا مارتونًا، شارك فيه حوالي أربعة آلاف عداء، بهدف دعم القضية السورية وجمع التبرعات للاجئين السوريين، الأحد 21 شباط

وقال رئيس الجمعية عامر حجازي لعنب بلدي، إن المارتون يعتبر الأول في أوروبا لدعم القضية السورية، وتم تنظيمه بالتعاون مع منظمة “Amnista internacional” في أشهر شارع في العاصمة الإسبانية مدريد “Castellana”.

وأضاف حجازي أن الماراتون انقسم إلى قسمين: الأول حوالي 5 كليومترات والثاني 10 كيلومتر، مؤكدًا أن حضور هذا العدد الكبير من العدائين خالف التوقعات، إذ كان التوقع حضور ألف عداء فقط.

ويهدف المارتون بحسب حجازي إلى “توعية الناس لضرورة وقف الحرب في سوريا، وإيقاف القصف الذي يستهدف المدنيين والمشافي والمدارس، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، إضافة إلى إيصال التبرعات التي تم جمعها من خلال المارتون إلى السوريين”.

وبين حجازي أن الجمعية حصلت على إذن من “بلدية مدريد” لتنظيم المارتون، بالرغم من منع البلدية لتنظيم سباقات الجري داخل المدينة بسبب عرقلتها للسير، إلا أنه بسبب حساسية الوضع في سوريا تم منح الإذن للجمعية في أشهر مكان في إسبانيا، ما يدل على تعاطف الشعب الإسباني مع الأزمة السورية.

وتأسست جمعية دعم الشعب السوري في إسبانيا عام 2011، من قبل ناشطين سوريين وإسبان، كما تضم جنسيات عديدة، وهدفها مساعدة الشعب السوري في الداخل.

تابعنا على تويتر


Top