اللاجئون السوريون يدعمون النمو الاقتصادي في تركيا

eqtsad45.jpg

نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مسؤولين اقتصاديين أتراك قولهم، إن “الأموال الذي ينفقها اللاجئون السوريون في تركيا،  تساهم في دعم النمو الاقتصادي التركي وتغذيته.

وبحسب موقع “تركيا بوست” الذي ترجم المقال، أمس الأحد 21 شباط، فإن معظم اللاجئين فروا من الحرب الدائرة في سوريا إلى تركيا، ما اضطرهم إلى شراء سلع مثل الثلاجات وأجهزة الطهي والمواد الغذائية، إضافة إلى تأسيس قسم منهم، والذين يملكون قدرات مادية، شركات خاصة بهم، ما أدى إلى نمو الاقتصاد التركي عبر الإنفاق الاستهلاكي.

وتشير التقديرات إلى إنفاق كلّ لاجئ سوري 346 ليرة شهرياً، أي أن 2.6 مليون لاجئ مقيمين في تركيا، ينفقون ما يعادل 0.5% من الناتج المحلي الإجمالي، وإذا ما أجريت التقديرات على أساس “خط الفقر” البالغ 1128 ليرة شهرياً، وهو المبلغ الذي يحتاجه الشخص لتجنب الفقر، فإن إنفاق اللاجئين السوريين في الناتج المحلي الإجمالي سيصل إلى 1.7%.

ووصف نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشك، تحقيق الاقتصاد التركي نموًا بمقدار 4% في الربع الثالث “بالمفاجأة الإيجابية”، الأمر الذي دفع بالحكومة إلى رفع توقعاتها للنمو في 2016 إلى 4.5%.

وكانت الحكومة التركية قالت إنها أنفقت على اللاجئين السوريين، والبالغ عددهم 2.6 مليون سوري، منذ بداية الصراع أكثر من عشرة مليارات دولار، إضافة إلى ضخ المزيد من الأموال على بضائع وخدمات.

تابعنا على تويتر


Top