ناشطون يتهمون “جيش الثوار” بسرقة الممتلكات في تل رفعت

fht454.jpg

صور جوية لمدينة تل رفعت، الأحد 21 شباط، بحسب ناشطين.

اتهم ناشطون من مدينة تل رفعت فصيل “جيش الثوار” المنضوي تحت قوات “سوريا الديموقراطية”، بسرقة الممتلكات العامة والخاصة في المدينة.

ونشر ناشطون، أمس الأحد 21 شباط، صور طائرة استطلاع تابعة للجيش الحر، توضح خروج شاحنات من تل رفعت باتجاه مدينة عفرين.

الناشط الإعلامي أسامة حدبة، من مدينة تل رفعت، أكد حدوث السرقات، وقال إن “هذه الشاحنات كانت محملة بالأدوات الكهربائية والمنزلية، كما روى سكان القرى الموجودة على الطريق الواصل بين تل رفعت وعفرين”.

كما رأى شهود عيان من المنطقة، سيارات مدنية عليها آثار قصف، يسحبها أفراد من “جيش الثوار” إلى عفرين، بحسب رواية أسامة.

وكان بعض السكان حاولوا دخول المدينة لأخذ حاجياتهم بعدما نزحوا، ولكن الحواجز منعتهم، وفقًا لأسامة، وأضاف “لم تسمح حواجز جيش الثوار على أطراف المدينة لأهالي البلدة بدخول مدينتهم، ومنهم من أًطلق الرصاص عليهم”.

وحاولت عنب بلدي التحدث إلى الناطق باسم “جيش الثوار”، طارق أبو زيد، للاستفسار عن الموضوع، لكن ذلك تعذر حتى لحظة إعداد الخبر.

وكان “جيش الثوار” أصدر بيانًا 17 شباط، بعد سيطرته على المدينة، أعطى فيه تطمينات لأهالي البلدة، بأن معركته ضد “الإرهابيين” فقط، ودعا سكانها للعودة إلى بيوتهم بعد أن عاد الأمان والهدوء إليها.

تابعنا على تويتر


Top