تنظيم “الدولة” يسيطر على بلدة خناصر الاستراتيجية

698996.jpg

أفادت مصادر إعلامية متطابقة بسيطرة تنظيم “الدولة ” على بلدة خناصر التابعة لمدينة السفيرة، في ريف حلب الجنوبي الشرقي، ظهر اليوم الثلاثاء 23 شباط.

وأكد مركز السفيرة الإخباري، أن التنظيم بسط سيطرته على البلدة، بعد معارك مع قوات الأسد في المنطقة، بينما أشار ناشطون إلى أن النظام سحب عددًا كبيرًا من قواته في ريف حلب الشمالي إلى البلدة، “لإنقاذ الميليشيات الإيرانية المحاصرة هناك”.

حسابات موالية للتنظيم على تويتر، نقلت الخبر عن وكالة “أعماق”، وأوضحت أن عناصر التنظيم، سيطروا على قاعدة الدفاع الجوي قرب البلدة، بينما أعلنت أخرى اقتحام عناصر التنظيم للبلدة بعد استهدافها بسيارة مفخخة، ونشوب معارك داخلها، لتسيطر عليها في النهاية.

وكان مقاتلون من جند الأقصى وتنظيم “الدولة، نجحوا في قطع طريق أثريا- خناصر، الواصل بين محافظتي حماة وحلب، والذي يعتبر الشريان الوحيد للنظام السوري إلى حلب، مساء الأحد الماضي، بمؤازرة كتيبة “مجاهدي القوقاز”، والتي تتفق عقائديًا مع الفصيلين الجهاديين.

وتقع بلدة خناصر على الطريق الواصل بين أثريا في ريف حماة الشرقي، ومدينة السفيرة شرق حلب، ويعتبر هذا الطريق ذو أهمية استراتيجية كبيرة للنظام السوري، إذ يعد شريانه الوحيد إلى حلب، ويؤمن عبره إمدادًا عسكريًا وغذائيًا مستمرًا.

تابعنا على تويتر


Top