الجيش الحر يدمر “كاسحة ألغام” على جبهة داريا الجنوبية

4236666.jpg

القصف على مدينة داريا (عنب بلدي).

أعطبت فصائل الجيش الحر في مدينة داريا بالغوطة الغربية، كاسحة ألغام على الجبهة الجنوبية للمدينة، تزامنًا مع استمرار المعارك ضد قوات الأسد على أطرافها، اليوم الثلاثاء 23 شباط.

وأفاد مراسل عنب بلدي في داريا، أن اشتباكات عنيفة تجري على الجبهة الشمالية للمدينة، في محاولة من قوات النظام تشتيت عناصر الجيش الحر بين الجبهتين الشمالية والجنوبية، وسط قصف بالبراميل المتفجرة.

المراسل أشار إلى أن مقتل عدد “كبير” من عناصر قوات النظام، أثناء محاولتهم اقتحام المدينة من الجبهة الجنوبية، مؤكدًا سقوط صواريخ أرض-أرض وقذائف المدفعية على المدينة، من جبال الفرقة الرابعة.

بدوره أحصى المجلس المحلي لمدينة داريا، حتى لحظة إعداد التقرير، أكثر من عشرة براميل، إضافة إلى ستة صواريخ أرض-أرض، وقصف بالدبابات، وجميعها تركزت في الجبهة الجنوبية للمدينة.

وتشهد المدينة، الواقعة غرب العاصمة دمشق، هجومًا بريًا وجويًا من قبل قوات الأسد والميليشيات الرديفة، والتي استطاعت إحكام فصلها بشكل نهائي عن مدينة معضمية الشام المجاورة، كانون الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top