15 سيارة مساعدات تدخل كفربطنا في الغوطة الشرقية

8992.jpg

دخول قوافل المساعدات إلى بلدة كفربطنا اليوم.

دخلت أربع قوافل مساعدات برعاية الهلال الأحمر السوري، إلى مدن وبلدات الغوطة الشرقية، عصر اليوم الثلاثاء 23 شباط.

وأفاد مراسل عنب بلدي بدخول 15 سيارة إلى الغوطة، بينها تسعة سيارات تحمل موادًا غذائية، إضافة إلى ستة تحمل موادًا طبية، موضحًا أن المساعدات وصلت إلى داخل مدينة كفربطنا في الغوطة.

بدوره أكد الناشط الإعلامي في الغوطة الشرقية، ياسر الدوماني، لعنب بلدي أن القوافل دخلت إلى كفربطنا من معبر دوما قبل قليل، مشيرًا إلى أنها ستوزع في كافة مدة وبلدات الغوطة.
واعتبر الدوماني أن المساعدات لا تكفي مدينة كفربطنا لوحدها، مضيفًا “فما بالك بباقي مدن وبلدات الغوطة؟”.

ودخلت قوافل مساعدات، السبت 13 شباط، إلى مدينة دوما، بعد انتظار طويل على معبر مخيم الوافدين، واعتبرها الأهالي “غير كافية لسد احتياجات الأطفال في الغوطة”.

وكانت المجموعة الدولية لدعم سوريا، اتفقت خلال اجتماع ميونخ، الخميس 11 شباط، على إيصال المساعدات، جوًا إلى مدينة دير الزور، بالتوازي مع إيصال المساعدات في نفس الوقت، إلى بلدات الفوعة وكفريا في ريف إدلب، ومضايا ومعضمية الشام وكفربطنا في ريف دمشق، عن طريق البر.

وأكد بيان “ميونخ” أن إيصال المساعدات “سيستمر ما دام هناك احتياجات إنسانية، كما أن وصول المساعدات إلى هذه المناطق، في الوقت الحالي، سيكون خطوة أولى نحو ضمان استمرار الوصول دون عوائق في جميع أنحاء البلاد”.

تابعنا على تويتر


Top