أردوغان يدعو لاستثناء الوحدات الكردية من “وقف إطلاق النار”

989789.jpg

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان عدم استثناء وحدات حماية الشعب الكردية، وحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، من عملية وقف إطلاق النار في سوريا، واعتبر أن ذلك يصب في مصلحة النظام السوري.

وقال أردوغان، خلال خطاب من قصره في أنقرة، اليوم الأربعاء 24 شباط،، “يجب استثناء حزب الاتحاد الديموقراطي، ووحدات حماية الشعب، من هذه الهدنة، كتنظيم داعش والنصرة باعتبارهما منظمات إرهابية”.

وأعرب الرئيس التركي عن قلقه من أن تعطي الخطة الأمريكية الروسية لوقف القتال “ميزة للقوات الحكومية وحلفائها، بينما لا تتخذ موقفًا واضحًا من الشروط الخاصة بالمعارضة السورية”.

أردوغان اعتبر أن كلًا من الولايات المتحدة وروسيا وإيران والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة “تتصرف بشكل مخزٍ حول وقف إطلاق النار”، مضيفًا “تركيا تدعم وقف إطلاق النار، لكنها قلقة من اللهجة المترددة تجاه المعارضة السورية”.

وكان النظام السوري وافق على تنفيذ الاتفاق، أمس الثلاثاء، وقال إنه سينسق مع روسيا “لتحديد الجماعات والمناطق التي ستشملها الخطة”، مؤكدًا على “أهمية ضبط الحدود ووقف الدعم الذي تقدمه بعض الدول إلى المجموعات المسلحة”.

وتوافقت كل من موسكو وواشنطن على وقف “الأعمال العدائية” والبدء بوقف إطلاق النار، اعتبارًا من منتصف ليل 27 شباط الجاري، ويشمل وقف إطلاق النار، الفصائل التي تعلن قبول الاتفاق، باستثناء “جبهة النصرة” وتنظيم “الدولة”.

وتستهدف تركيا الوحدات الكردية شمال حلب في سوريا، فيما تحاول الأخيرة التقدم إلى مدينة اعزاز بعد سيطرتها على تل رفعت، للوصول إلى معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، الأمر الذي تعتبره أنقرة “خطًا أحمر”.

تابعنا على تويتر


Top