سانا: قوات الأسد تستعيد السيطرة على خناصر

htr54.jpg

قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن قوات الأسد أعادت “الأمن والاستقرار” إلى بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي، الخميس 25 شباط، عقب ثلاثة أيام من المعارك، أسفرت عن انقطاع تام للطريق الواصل بين محافظتي حماة وحلب.

ونقلت الوكالة عن “مصدر ميداني” قوله إن “وحدات من الجيش نفذت خلال الـ 48 ساعة الماضية عمليات عسكرية مكثفة على تجمعات وأماكن تحصن إرهابيي تنظيم داعش، الذين تسللوا إلى بلدة خناصر في الريف الجنوبي الشرقي الثلاثاء الماضي”.

وأكد المصدر أن العمليات انتهت بإعادة السيطرة على البلدة الاستراتيجية، مشيرًا إلى “تكبيد إرهابيي التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الارهاب الدولية خسائر بالأفراد والعتاد الحربي، وتدمير آليات مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة والذخيرة”.

ونفى موالو تنظيم “الدولة”، حتى لحظة إعداد الخبر، سيطرة النظام على خناصر، مؤكدين أن العمليات مازالت مستمرة في البلدة، كما أن الطريق مايزال غير سالك لاشتداد المعارك.

مقاتلو التنظيم إلى جانب فصيلي جند الأقصى وكتيبة “القوقازيين”، كانوا قد تمكنوا من قطع طريق أثريا- خناصر، الأحد 22 شباط الجاري، وسيطروا على عدة قرى على الطريق، أبرزها بلدة خناصر الاستراتيجية.

تابعنا على تويتر


Top