روسيا: مصرّون على إيقاف النار في سوريا ولا نبحث عن بدائل

3354.jpg

نفى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، الخميس 25 شباط 2015، سعي موسكو لإيجاد بدائل لخطة وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال بوغدانوف إن “موسكو لا تجري محادثات بشأن بدائل لخطة وقف إطلاق النار في سوريا”. وفق ما نقلته وكالة “إنترفاكس” الروسية.

وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات موافقتها على الالتزام بـ “هدنة مؤقتة لمدة أسبوعين” بموجب الاتفاق الأمريكي- الروسي، الذي نص على أن وقف إطلاق النار في سوريا يدخل ليل الجمعة- السبت حيز التنفيذ، من أجل “اختبار نية الجانب الآخر”.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” عن دبلوماسيين، بأن مشاورات تجري حاليًا بين أعضاء مجلس الأمن لاستصدار قرار يكرس الاتفاق الذي توصلت إليه واشنطن وموسكو الاثنين الماضي، لإرساء الهدنة، اعتبارًا من منتصف ليل الجمعة- السبت.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أن روسيا “ستفعل كل ما يلزم” لكي تتقيد سوريا باتفاق وقف إطلاق النار، وتأمل أن “تفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه” مع الفصائل السورية المسلحة المعارضة.

لكن المعارضة السورية تشكك بجهود موسكو وتصريحاتها، معتبرةً أنها تحاول إيجاد ثغرات في الاتفاق لتستمر في حملتها ضد فصائل الثورة السورية، وخصوصًا فيما يتعلق باستهداف جبهة النصرة.

تابعنا على تويتر


Top