“سوريا الديموقراطية” تعلن التزامها بوقف إطلاق النار

dfyt675.jpg

أعلنت قوات “سوريا الديموقراطية” التزامها بوقف إطلاق النار، في حال تنفيذ الاتفاقية التي اعتمدتها كل من الولايات المتحدة وروسيا، حول هدنة تشمل وقف “العمليات العدائية”، وتستثني تنظيم “الدولة” وجبهة النصرة.

وذكرت القوات التي تضم في صفوفها فصائل عسكرية من مكونات مختلفة، في بيان صدر اليوم، الخميس 25 شباط، أن القيادة العامة قامت بدراسة مضمون البيان المشترك، واعتبرت هذا الاقتراح خطوة إيجابية من أجل إيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة الراهنة في سوريا.

وأوضح البيان أن قيادة “سوريا الديموقراطية” أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية بقرار الموافقة، وأكدت أن قواتها ستلتزم بوقف عملية إطلاق النار في حال تنفيذ الاتفاقية، مع الاحتفاظ بحقها بالدفاع المشروع عن نفسها في حال تعرضها للهجوم من أي طرف كان.

القوات، التي تعتبر وحدات حماية الشعب (الكردية) مكونًا رئيسيًا فيها، أعلنت في الوقت ذاته التزامها بالقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن، وقالت إنها ستعمل على إنجاحه “إيمانًا بحل سياسي يهدف الى بناء سورية اتحادية ديموقراطية تحتفظ بكامل جغرافيتها وتعيش في حالة سلام مع كل الدول المجاورة لها”.

وخاضت “سوريا الديموقراطية” معارك وموجهات ضد تنظيم “الدولة” في ريفي الحسكة وحلب، كذلك انتزعت مدنًا وبلدات كانت تخضع للمعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي، ويتهمها الجيش الحر بتعاونها مع النظام السوري وروسيا، في تنفيذ أجندات تخدم مصالحهم في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top