قيادي بارز في حزب الله قتيلًا.. مهندس “مجزرة العتيبة” وتاريخ حافل بـ “الجهاد”

ttr564.jpg

كشفت وسائل إعلامية موالية لحزب الله اللبناني عن مقتل علي أحمد فياض (الحاج علاء بوسنة)، على يد تنظيم “الدولة” خلال المعارك التي تشهدها منطقة خناصر، في ريف حلب الجنوبي الشرقي.

وقالت حسابات موالية لحزب الله عبر تويتر وفيسبوك، رصدتها عنب بلدي، إن “الحاج فياض” قتل أمس الخميس 25 شباط، خلال المواجهات بين قوات الأسد والميليشيات الداعمة من جهة، وتنظيم “الدولة” من جهة، على طريق خناصر- أثريا.

القيادي البارز صاحب تاريخ كبير بالقتال في صفوف حزب الله، قاتل في معارك الجنوب اللبناني ضد القوات الإسرائيلية، كما قاتل في البوسنة في حقبة التسعينيات من القرن الماضي.

الدور الأكبر لـ “علاء بوسنة” هو محاولة صد هجوم تنظيم “الدولة” على مدينة بغداد في العراق، العام الفائت، إلى جانب خدماته الجلية للنظام السوري.

وينسب له التخطيط والتنفيذ في مجزرة العتيبة في الغوطة الشرقية، شباط 2014، والتي راح ضحيتها نحو 175 مدنيًا ومقاتلًا في المعارضة، في كمين لقوات الأسد.

وكان تنظيم “الدولة” شنّ هجومًا واسعًا على طريق خناصر- أثريا في ريف حلب، 21 شباط، واستطاع فرض سيطرة جزئية على عدة بلدات وقرى، ولا تزال المعارك مستمرة في المنطقة، وسط خسائر بشرية كبيرة لقوات الأسد والميليشيات الداعمة.

تابعنا على تويتر


Top